التخطي إلى المحتوى

وباء كورونا: آخر المستجدات والأخبار لحظة بلحظة

وبحسب الإحصائيات الرسمية لوكالة فرانس برس يوم الجمعة ، منذ ظهور المرض لأول مرة في الصين في ديسمبر من العام الماضي ، قتل فيروس كورونا الجديد ما لا يقل عن 233،176 شخص ، وأكثر من 140،000 حالة وفاة في أوروبا.

تم تسجيل 3،264،200 حالة في 195 دولة ومنطقة. تم انتشال ما لا يقل عن 922،900 شخص. يعكس هذا الرقم جزءًا فقط من العدد الفعلي للإصابات ، لأنه في العديد من البلدان ، لا تزال الاختبارات المستخدمة للكشف عن الإصابات مقتصرة على الحالات التي تتطلب دخول المستشفى.

 

اعتبر رئيس مجلس الأمن الدولي لشهر أيار/مايو سفير إستونيا سفين جورجينسون، الجمعة أن الشلل الذي يشهده المجلس في مواجهة وباء كوفيد-19 يمثل “عارا”. عند سؤاله عن إمكانية إجراء تصويت على قرار مقترح من تونس وفرنسا يجري نقاشه منذ آذار/مارس، أجاب الدبلوماسي أنه يفضل لو تم تبنيه “منذ ثلاثة أسابيع”. وأضاف سفير إستونيا، العضو غير الدائم في المجلس منذ كانون الثاني/يناير، أنه “من العار حقا أننا لم نستطع الاضطلاع بمسؤوليتنا”. وأشار المسؤول إلى أن القرار “يمكن تبنيه الأسبوع المقبل” لكن يوجد دائما “حجر عثرة، الوضع متعطل حاليا”. ووفق مصادر دبلوماسية، عطّلت الولايات المتحدة والصين المشروع بسبب إشارة في النص. من جهة، ترغب الصين “في الإشارة إلى منظمة الصحة العالمية” في القرار لكن الولايات المتحدة “لا ترغب في ذلك”، وفق ما أفادت مصادر دبلوماسية وكالة فرانس برس سابقا هذا الأسبوع. ويهدف مشروع القرار إلى تعزيز التعاون الدولي في مكافحة الوباء ودعم دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش إلى وقف الأعمال العدائية في عشرين دولة تشهد صراعات، لإفساح المجال أمام مكافحة كوفيد-19.

 أجاز المنظمون الأميركيون استخدام عقار شركة جلعاد المضاد للفيروسات “رمديسيفير” للعلاج الطارىء للمصابين بفيروس كورونا السمتجد، وفق ما أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب الجمعة. وكشف مسؤولون أميركيون في مجال الصحة نتائج اختبارات دلت على أن رمديسفير ساعد مرضى مصابين بكوفيد-19 على التعافي بشكل أسرع رغم خطورة حالاتهم. ويعد ترامب من مؤيدي عقار رمديسفير كوسيلة محتملة للعلاج من فيروس كورونا وللسيطرة على الوباء الذي أودى حتى الآن بحياة نحو 65 ألف أميركي.

أعلن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو الجمعة أن مدارس الولاية ستبقى مغلقة حتى نهاية العام الدراسي وأنه لم يتم اتخاذ أي قرار بعد بشأن أيلول/سبتمبر بالرغم من استمرار التباطؤ في انتشار وباء كوفيد-19. وقال كومو إنه “لن يكون هناك إعادة فتح للمدارس لما تبقى من العام الدراسي” في الولاية البالغ عدد سكانها حوالى عشرين مليون نسمة والتي تشكل بؤرة الوباء في الولايات المتحدة مع تخطي حصيلة الوفيات فيها نتيجة فيروس كورونا المستجد 18 ألفا. أما بالنسبة لبداية العام الدراسي المقبل في أيلول/سبتمبر، فقال كومو إن الوقت ما زال مبكرا لاتخاذ قرار معلنا “ليس هناك قرار للخريف لأن الخريف ما زال بعيدا”. وتبقى الشكوك محيطة إذا بفتح المدراس في الموسم المقبل، ولو أن الوباء ما زال يتباطأ في الولاية ولكن بسرعة أدنى مما كانت السلطات تأمل. ولفت كومو إلى أن الولاية لا تزال تسجل حوالى ألف مريض جديد في المستشفيات في اليوم نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، رغم تراجع عدد الوفيات مع تسجيل 289 وفاة الخميس، وهي أدنى حصيلة يومية منذ 30 آذار/مارس (253 وفاة)، بعد بلوغ ذروة قدرها 799 وفاة في 9 نيسان/أبريل.

انتشار مرض وباء كورونا  آخر التطورات والأخبار  عن فيروس كورونا المستجدّ

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *