التخطي إلى المحتوى
دعاء بعد دفن الموتي

دعاء بعد دفن الموتي من موقع حلم ويب وهو من الادعيه الي تقال علي الميت عند دفنه (ما منكم من أحد إلا وكتب له مقعده من النار ومقعده من الجنة ) وهو من الادعيه التي تقال عند دفن الميت و اللهم برد ترابه قبرة كل غالي رحل عنا و اللهم منور مرقدهم وعطر مشهدهم وطيب مضجهم وانس وحشتهم وقهم عذاب النار ياررب العالمين … تابعوا الي اخر المقال لتتعرف علي المزيد .

أدعية تقال بعد دفن الموتى

جاء في السنة أن من كان على القبر عليه أن يحثى في القبر ثلاث حثيات بيده جميعاً من قبل رأسه ، ويستحب أن يقول بالحثية الأولى : (منها خلقناكم ) وفي الحثية الثانية : (وفيها نعيدكم ) وفي الثالثة : ( ومنها نخرجكم تارة أخرى )

وروي في صحيح البخاري ومسلم عن علي رضي الله تعالى عنه قال : كنا في جنازة في بقيع الغرقد فأتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقعد وقعدنا حوله ، فنكس وجعل ينكت بمحضرته ثم قال : (ما منكم من أحد إلا وكتب له مقعده من النار ومقعده من الجنة ) فقالوا : يا رسول الله : أفلا نتكل على كتابنا ؟ فقال : اعملوا فكل ميسر لما خلق له

وروي في صحيح مسلم عن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال : إذا دفنتموني أقيموا حول قبري قد ما ينحر جزور ويقسم لحمها حتى أستأنس بكم وأنظر ماذا أراجع به رسل ربي

وروي في سنن أبي داود والبيهقي باسناد حسن عن عثمان رضي الله تعالى عنه قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه فقال : ( استغفروا لأخيكم وسلوا له التثبيت فإنه الآن يسأل )

وروي في سنن البيهقي باسناد حسن أن ابن عمر استحب أن يقرأ على القبر بعد الدفن أول سورة البقرة و خاتمتها

وأما تلقين الميت بعد الدفن فقال جماعة كثيرون باستحبابه ، وممن نص على استحبابه القاضي حسين في تعليقاته وصاحبه أبو سعد المتولي في كتاب التتمة ، وأما عن اللفظ فقال الشيخ نصر : إذا فرغ من دفنه يقف عند رأسه ويقول : يا فلان بن فلان ، اذكر العهد الذي خرجت عليه من الدنيا :شهادة أن لا إله إلا الله لا شريك له ، وأن محمداً عبده ورسوله ، وأن الساعة آتية لا ريب فيها ، وأن الله يبعث من في القبور ، قل رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد نبياً وبالكعبة قبلة وبالقرآن إماماً وبالمسلمين إخواناً ربي لاإله إلا هو وهو رب العرش العظيم

تشييع الميت والدعاء له

  • تشييع الميت: يُستحبّ تكثير عدد المُشيّعين للميت، ففي تشيعيه زيادة رحمة له، وقد جاء في الخبر عن النبي صلى الله عليه وسلم: (ما من رجل مسلم يموت فيقوم على جنازته أربعون رجلاً لا يشركون بالله شيئاً إلا شفّعهُم الله فيه)،وفي الحديث إشارة إلى استحباب نبذ الشرك وتجديد الوحدانية لله تعالى، فإنّه أنفع للميت وأرجى لقبول الشفاعة من المُشيّعين.
  • مشروعيّة الدعاء للميت: الدعاء للميت قبل الدفن وبعده أمر مشروع، وقد فعله النبي -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه رضي الله عنهم؛ حيث ثبت في الحديث: (كان النبي -صلى اللَّه عليه وسلم- إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه، فقال: استغفروا لأخيكم وسلوا له التثبيت، فإنَّه الآن يُسأل)،فيدعو المسلم لأخيه الميت بالمغفرة والمثوبة والتثبيت عند سؤال المَلَكين تأسّياً بالنبي صلى الله عليه وسلم.
  • أهمية دعاء الأبناء لمن مات من والديهم: رغّب النبي -صلى الله عليه وسلّم- الأبناء ذكوراً وإناثاً أن يدعو لمن مات من آبائهم وأمهاتهم، فدعاء الأبناء مِدادٌ لا ينقطع من الحسنات والرحمات لآبائهم وأمهاتهم الموتى، فتكون الصفات الطيّبة للأبناء سبباً لتنزُّل الرحمة على أرواح آبائهم بدعاء الأبناء لهم، فقد جاء في الحديث أنّ الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: (إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلّا من ثلاثةٍ: إلّا من صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له)،ويؤكّد تلك المعاني قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (إنّ الله ليرفع درجة العبد في الجنة، فيقول: يا رب، أنّى لي هذا؟ فيقول: باستغفار ولدك لك)؛حيثُ ترتفع درجة الوالد والوالدة عند الله -تعالى- بسبب دعاء الأبناء بالمغفرة والرحمة لوالديهم.

أدعية للميت

تتعدّد مواقف الدعاء للميت وتتنوّع صيغ الدعاء له، فصلاة الجنازة محلّ مشروع للدعاء، وكذلك بعد الفراغ من الدّفن يدعو المُعزّون له، كما يُستحبّ الدعاء للميت من أبنائه وذريّته، ولا يُشترَط الدعاء للميت عند قبره، وبيان ذلك حسب ما يلي:

الدعاء للميت في صلاة الجنازة

كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يدعو للميت في صلاة الجنازة بالرحمة والمغفرة والعفو، وأن يُكرمه الله -سبحانه وتعالى- ويوسّع دخول الميت في قبره، وأن يتغمّده برحمته فيُنقّيه من خطاياه، فكان من دعاء الرسول -صلى الله عليه وسلم- للميت: (اللهمّ اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرِم نُزله وأوسع مُدخلَهُ واغسلْهُ بالماء والثلج والبَرد ونقِّه من الخطايا كما ينقّى الثوب الأبيض من الدنس)،وثبت أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان إذا صلّى على الجنازة دعا للحيّ والميت والشاهد والغائب والصغير والكبير والذكر والأنثى، فيقول: (اللهمّ اغفر لحيِّنا وميِّتنا وشاهدنا وغائبنا وصغيرنا وكبيرِنا وذكرنا وأنثانا)، والأفضل الدعاء للميت بما أُثِر من الأدعية ولا حرج من الدعاء بغيرها من الأدعية ممّا يفتح الله به على المصلّي؛ لما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قوله: (إذا صلَّيتم على الميت فأخلصوا له الدعاء).

الدعاء للميت في العزاء

يُستحبّ الدعاء للميت بالمغفرة والرحمة ولأهله بالأجر والصبر، ويجوز الدعاء بكلّ ما ينفع، مثل ما اشتهر على ألسنة النّاس قولهم: (أعظم الله أجرك، وأحسن الله عزاك، وغفر لميتك)، وليس في التّعزية لفظ مخصوص بل يقول ما يظنّ أنّه يخفّف عنهم مصابهم، وكان النبي -صلى الله عليه وسلم- يُصبّر أهل الميّت ويذكّرهم بأنّ مرجِع جميع النّاس إلى الله -سبحانه وتعالى- فيقول: (إنّ لله ما أخذ ولله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمّى).

الدعاء المطلق للميت

يُستحبّ الدعاء لأموات المسلمين بشكلٍ مطلقٍ دون الإلزام بصِيغٍ مُحدّدةٍ، وهو أفضل ما يُنتفع به الميت، قال تعالى: (وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ)، مع أفضلية الدعاء بما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ حيثُ إنّ الرسول -صلى الله عليه وسلم- قد أُوتيَ جوامع الكَلم ولا يأتي أحد بأفضل ممّا جاء به، وما ورد من أدعية لصلاة الجنازة فيجوز الدعاء بها خارج صلاة الجنازة، فلا يُشترَط تخصيصه في صلاة الجنازة، وتدور الأدعية المأثورة بالثناء على الله -سبحانه وتعالى- فهو أهل للرحمة والمغفرة، والدعاء للميت بمحو الذنوب وإكرام إقباله على الله تعالى، وأن يَقِيه المولى -سبحانه- من فتنة عذاب القبر والنار، ويبتهل المسلم إلى الله -سبحانه وتعالى- أن يُبارك بحسنات الميت وأن يتجاوز عن سيئاته، فهو الغفور الرحيم.

علشان تشوف باقي المقالات عن الادعيه زورونا علي موقعنا حلم ويب اكبر موقع في العالم والشرق الاوسط لنشر الادعيه ونتمني ان نعجبكم علي هذه المقاله لا تنسوا مشاهده باقي الادعيه

قد يهمك أيضاً :-

  1. دعاء للميت مكتوب
  2. كلمات لدعاء الميت
  3. دعاء للمتوفي مكتوب - ادعية للميت مستجابة
  4. دعاء المتوفي مكتوب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *