موسوعه حلم ويب هو موقع يهتم بتفسير الاحلام مجانا ويوجد لدينا مفسرين مميزين و ايضا يقدمون خدمات اخرى مثل الادعية رسائل معاني الاسماء ترددات وغيرها من خدمات اضافيه.

دعاء ختم القرءان مكتوب

دعاء ختم القرءان مكتوب  القرءان الكريم هو دستور المسلمين الذي يعملو به في الدنيا ومنقذهم في الاخره وفي جميع الاحكام والشروط التي يعمل بها المسلم لكي يدخل الجنه كما قال الله في قرءاني العزيز(اللهم ارحمني بالقرءان واجلعله لي امامي ونورا وهدي ورحمه )ثم قال في سوره اخري (اللهم ذكرني منه مانسيت وعلمني منه ما جهلت وارزقني تلاوته اناء الليل واطراف النهار واجلعه لي حجه يارب العالمين ) ونتمني ان موقعنا ينال اعجابكم موقعنا الادعيه الاحلام حلم ويب

القرآن الكريم

القرآنُ الكريم كتابُ الله المنزل على نبيّه خاتم الأنبياء والمرسلين محمد -صلى الله عليه وسلم-، وهو معجزة الإسلام الخالدة، المُتعبّد بتلاوته، والمحفوظ من التحريف والتبديل، ويضم القرآن الكريم 114 سورة، وتلاوة أي من سوره وآياته تشرح القلب وتُرضي الله، وهو شفاء للقلوب والأمراض الجسدية والنفسية، وهو يرفع درجات المؤمن في الدنيا والآخرة، لذلك يجب ترتيل آياته وفهم تفسيرها ومحاولة حفظها، والإنصات إليه أثناء تلاوته، إذ يقول الله -سبحانه وتعالى-: “وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا” ، وفي هذا المقال سيتم ذكر فضل القرآن الكريم، إضافة إلى ذكر دعاء ختم القرآن مكتوب.

فضل قراءة القرآن

قراءة القرآن الكريم عبادة جليلة مثل باقي العبادات، حيث إنّ التدبّرَ في سورِهِ وآياته يولّد عند المسلم شعورًا إيمانيًا عميقًا، ويزيد من تعلقه بالله -سبحانه وتعالى-، كما أنّه يمنح الراحة النفسية والاطمئنان العميق والسكينة، إذ يقول الله في محكم التنزيل: “قال تعالى: “الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ” ، أمّا فضل قراءة القرآن الكريم فهو لا يُعدّ ولا يُحصى، ومن فضله ما يأتي:

  • يرفع درجة العبد عند الله تعالى، ويجعله يوم القيامة مع الكرام البررة، ومن يقرأه وهو يشعر بصعوبة كلماته لكنّه يُحاول جاهدًا أن يُتقن القراءة ويُحاول فهمه وتفسيره فله أجران، فعن عائشة -رضي الله عنها-، عن النبي -عليه الصلاة والسلام- قال: “مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظٌ له مع السفرة البررة، ومثل الذي يقرأ وهو يتعاهده وهو عليه شديد فله أجران” البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 4937، خلاصة حكم المحدث: صحيح.
  • يُعدّ سببًا لنزول الملائكة الكرام واجتماعهم حول تلاوة آياته، لهذا أمر الرسول -عليه الصلاة والسلام- المسلمين بقراءة القرآن الكريم وحفظه كي تغشيهم الرحمة وتحفّهم الملائكة.

يُعدّ سببًا في الحصول على الأجر العظيم في الدنيا والآخرة، إذ يُقال يوم القيامة لقارئ القرآن الكريم كما ورد في حديث رسول -عليه الصلاة والسلام-: “اقرأ وارقَ ورتّل كما كنت تُرتّل في الدنيا، فإنّ منزلتك عند آخر آيةٍ تقرؤها”.

  • يُلبس صاحبه تاج الوقار في الجنّة: إذ أنّ قارئ القرآن المتقن لأحكامه وقراءته يُلبسه الله -عزّ وجل- تاج الوقار.

آداب قراءة القرآن

قبل البَدء بتلاوة القرآن الكريم وتدبّر آياته، ينبغي على المسلمِ على أن يحرصَ على أن يتحلّى بآداب قراءة القرآن الكريم كي يحصل على أجر القراءة كاملًا، ففي كل حرفٍ منه حسنة، والله يُضاعف الحسنات لمن يشاء من عباده، فقراءة القرآن عبادة تستلزم الكثير من الأمور الواجب الالتزام بها لأنّ الله طيب ولا يقبل إلا طيبًا، ومن أهم آداب قراءة القرآن الكريم ما يأتي:

  • قراءته بنيّة خالصة لله تعالى: من أهم الآداب التي يجب الالتزام بها أن تكون قراءة القرآن بقصد التقرّب لله تعالى ونيل الأجر والثواب منه، وليس بقصد السمعة ولا الرياء أو للحصول على المدح والثناء من الآخرين.
  • الوضوء والطهارة: يجب أن يكون قارئ القرآن على طهارة وألّا يكون جُنبًا، لأنّ القرآن الكريم كتابٌ مطهّر لا يمسه إلا المطهرون.
  • تدبّر آياته ومعانيه: ينبغي أن تكون قراءة آيات القرآن الكريم بتروٍ وتدبّر، وأن يخشع القلب لكلماته وأن تخضع الجوارح، وأن يُشغل القارئ سمعه وبصره بالقراءة وأن لا ينشغل بما يتنافى مع آداب تلاوة القرآن الكريم.
  • نظافة البدن والثياب: يدخل هذا في الطهارة أيضًا، ويُفضل أيضًا استقبال القبلة عند القراءة.
  • استخدام السواك: عند قراءة القرآن الكريم يُفضل استخدام السواك والابتعاد عن الروائح الكريهة مثل: روائح التدخين.
  • عدم قطع التلاوة: يجب عدم قطع تلاوة القرآن الكريم والانشغال بأمور الدنيا إلا إذا كان الموضوع ضروريًا جدًا.

 

دعاء ختم القرآن مكتوب

المصاحف المنسوخة حاليًا تعرف بالنسخ العثماني نسبة إلي عثمان رضي الله عنه الصحابي الجليل الذي بُشر بالجنة وهو من العشرة المبشرين بالجنة ويسمي ايضًا بذي النورين لأنه تزوج من إبنتا رسول الله وأيضًا هو الذي تستحي منه الملائكة لشدة حياؤة من الله ، ونسخ المصحف له قصة فبعد وفاة رسول الله آمر ابو بكر الصديق رضي الله عنه بجمع القرأن في مصحف واحد وذلك برأي من عمر بن الخطاب رضي الله عنه وظلت هذة النسخة حتي خلافة عثمان ووجد أن هناك إختلاف في القراءات فأمر بنسخ النسخة الأصلية وإحراق مادون ذلك وظلت هذة النسخة حتي يومنا هذا وهي بلغة أهل قريش .

 

اللَّهُمَّ ارْحَمْنِي بالقُرْءَانِ وَاجْعَلهُ لِي إِمَاماً وَنُوراً وَهُدًى وَرَحْمَةً *
اللَّهُمَّ ذَكِّرْنِي مِنْهُ مَانَسِيتُ وَعَلِّمْنِي مِنْهُ مَاجَهِلْتُ وَارْزُقْنِي تِلاَوَتَهُ آنَاءَ اللَّيْلِ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ وَاجْعَلْهُ لِي حُجَّةً يَارَبَّ العَالَمِينَ *
اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لِي دِينِي الَّذِي هُوَ عِصْمَةُ أَمْرِي، وَأَصْلِحْ لِي دُنْيَايَ الَّتِي فِيهَا مَعَاشِي، وَأَصْلِحْ لِي آخِرَتِي الَّتِي فِيهَا مَعَادِي، وَاجْعَلِ الحَيَاةَ زِيَادَةً لِي فِي كُلِّ خَيْرٍ وَاجْعَلِ المَوْتَ رَاحَةً لِي مِنْ كُلِّ شَرٍّ *
اللَّهُمَّ اجْعَلْ خَيْرَ عُمْرِي آخِرَهُ وَخَيْرَ عَمَلِي خَوَاتِمَهُ وَخَيْرَ أَيَّامِي يَوْمَ أَلْقَاكَ فِيهِ *
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ عِيشَةً هَنِيَّةً وَمِيتَةً سَوِيَّةً وَمَرَدًّا غَيْرَ مُخْزٍ وَلاَ فَاضِحٍ *
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَ المَسْأَلةِ وَخَيْرَ الدُّعَاءِ وَخَيْرَ النَّجَاحِ وَخَيْرَ العِلْمِ وَخَيْرَ العَمَلِ وَخَيْرَ الثَّوَابِ وَخَيْرَ الحَيَاةِ وَخيْرَ المَمَاتِ وَثَبِّتْنِي وَثَقِّلْ مَوَازِينِي وَحَقِّقْ إِيمَانِي وَارْفَعْ دَرَجَتِي وَتَقَبَّلْ صَلاَتِي وَاغْفِرْ خَطِيئَاتِي وَأَسْأَلُكَ العُلَا مِنَ الجَنَّةِ *
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مُوجِبَاتِ رَحْمَتِكَ وَعَزَائِمِ مَغْفِرَتِكَ وَالسَّلاَمَةَ مِنْ كُلِّ إِثْمٍ وَالغَنِيمَةَ مِنْ كُلِّ بِرٍّ وَالفَوْزَ بِالجَنَّةِ وَالنَّجَاةَ مِنَ النَّارِ *
اللَّهُمَّ أَحْسِنْ عَاقِبَتَنَا فِي الأُمُورِ كُلِّهَا، وَأجِرْنَا مِنْ خِزْيِ الدُّنْيَا وَعَذَابِ الآخِرَةِ *
اللَّهُمَّ اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَاتَحُولُ بِهِ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعْصِيَتِكَ وَمِنْ طَاعَتِكَ مَاتُبَلِّغُنَا بِهَا جَنَّتَكَ وَمِنَ اليَقِينِ مَاتُهَوِّنُ بِهِ عَلَيْنَا مَصَائِبَ الدُّنْيَا وَمَتِّعْنَا بِأَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَقُوَّتِنَا مَاأَحْيَيْتَنَا وَاجْعَلْهُ الوَارِثَ مِنَّا وَاجْعَلْ ثَأْرَنَا عَلَى مَنْ ظَلَمَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى مَنْ عَادَانَا وَلاَ تجْعَلْ مُصِيبَتَنَا فِي دِينِنَا وَلاَ تَجْعَلِ الدُّنْيَا أَكْبَرَ هَمِّنَا وَلَا مَبْلَغَ عِلْمِنَا وَلاَ تُسَلِّطْ عَلَيْنَا مَنْ لَا يَرْحَمُنَا *
اللَّهُمَّ لَا تَدَعْ لَنَا ذَنْبًا إِلَّا غَفَرْتَهُ وَلَا هَمَّا إِلَّا فَرَّجْتَهُ وَلَا دَيْنًا إِلَّا قَضَيْتَهُ وَلَا حَاجَةً مِنْ حَوَائِجِ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ إِلَّا قَضَيْتَهَا يَاأَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ *
رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ الأَخْيَارِ وَسَلَّمَ تَسْلِيمًا كَثِيراً.

دعاء ختم القران مكتوب للشعراوي

الشيخ الشعراوي عليه رحمة الله كان من علماء الأزهر في القرن الماضي وله باع طويل في تفسير القرأن بطريقة مبسطة يفهمها العامة والخاصة والمثقفين وذاع صيتة في الدول العربية وغيرها ويُلقب بإمام الدعاة وكان يتسم بالتواضع والعلم الغزير وسوف نقدم لكم أدعيتة المشهورة في ختم القرأن الكريم.

اللهم أرحمني بالقرآن واجعله لي إماماً ونوراً وهدى ورحمة*اللهم ذكرني منه ما نسيت وعلمني منه ما جهلت وارزقنى تلاوته آناء الليل وأطراف النهار واجعله لى حجة يارب العالمين.
اللهم أصلح لى دينى الذى هو عصمة أمري وأصلح لى دنياي التى فيها معاشي وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي وأجعل الحياة زيادة لي فى كل خير وأجعل الموت راحة لي من كل شر * اللهم أجعل خير عمري آخره وخير عملى خواتمه وخير أيامي يوم ألقاك فيه .
اللهم إني أسألك عيشة هنية وميتة سوية ومرادا غير مخز ولافاضح * اللهم اني أسألك خير المسألة وخير الدعاء وخير النجاح وخير العلم وخير العمل وخير الثواب وخير الحياة وخير الممات وثبتني وثقل موازينى وحقق امانيي وأرفع درجاتي وتقبل صلاتي وأغفر لي خطيئاتى وأسألك العلا من الجنة.
اللهم إنى أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة من النار.
اللهم أحسن عاقبتنا فى الامور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الأخرة * اللهم أقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك ومن طاعتك ماتبلغنا بها جنتك ومن اليقين ما تهون به علينا من مصائب الدنيا ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ماأحييتنا وأجعله الوارث منا وأجعل ثأرنا على من ظلمنا وأنصرنا على من عادانا ولا تجعل مصيبتنا فى ديننا ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا تسلط علينا من لا يرحمنا.
اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا دينا إلا قضيته ولا حاجة من حوائج الدنيا والأخرة هي لك رضى إلا قضيتها ياأرحم الراحمين * ربنا آتنا فى الدنيا حسنة وفي الأخرة حسنة وقنا عذاب النار وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه الأخيار وسلم تسليما كثيراً

دعاء ختم القران مكتوب مختصر

يأتي القرأن يوم القيامة شفيعًا لأصحابة ، فكل حرف بعشر حسنات ف آلم تقال آ ، ل، م ، فكل حرف من هذة الأحرف الثلاثة بقراءته عشر حسنات والثلاثة أحرف ثلاثون حسنة والله يذيد لمن يشاء فكيف إذا قرأت بسطر أو صفحة من كتاب الله أو جزء من كتاب الله فكيف بكم الحسنات المتحصل عليها فضلًا عن النور الذي يعلو الوجه والقلب الذي يملؤه الإيمان والحفاظة من الشيطان .

اللهم إرحمني بالقرآن وإجعلهُ لي إماماً ونوراً وهدىً ورحمة، اللهم ذكِّرني منهُ ما نسيت وعلِّمني منهُ ما جهلت وارزقني تلاوتهُ آناء الليل وأطراف النهارِ واجعلهُ لي حجةً يارب العالمين.
اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمةُ أمري وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، وإجعل اللهم الحياة زيادةً لي في كل خير، وإجعل الموت راحةً لي من كل شر.
اللهم إجعل خير عمري آخرهُ وخير عملي خواتمهُ وخير أيامي يوم ألقاك فيه، اللهم إني أسألك عيشةً هنيةً وميتةً سويةً ومراداً غير مخزٍ ولافاضح، اللهم إني أسألكَ خير المسألةِ وخير الدعاء وخير النجاح وخير العلم وخير العمل وخير الثواب وخير الحياة وخير الممات، وثبتني وثقِّل موازيني وحقِّق أمانيَّ وإرفع درجاتي وتقبل صلاتي وإغفر لي خطيئاتي.
اللهم إني أسألك العلا من الجنة، وأسألك موجباتِ رحمتكَ وعزائمِ مغفرتكَ والسلامةِ من كل إثمٍ والغنيمة من كل برٍ والفوز بالجنة والنجاة من النار.
اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الأخرة، اللهم إقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك ومن طاعتك ماتبلغنا بها جنتك ومن اليقين ما تهوِّن به علينا من مصائب الدنيا ومتِّعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا، وإجعلهُ الوارث منا وإجعل ثأرنا على من ظلمنا وأُنصرنا على من عادانا ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا، ولا تُسلِّط علينا من لا يرحمنا.
اللهم لا تدع لنا ذنباً إلا غفرتهُ ولا هماً إلا فرجتهُ ولا ديناً إلا قضيتهُ، ربنا آتنا في الدنيا حسنةً وفي الأخرةِ حسنةً وقنا عذاب النار، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آلهِ وأصحابهِ الأخيار وسلم تسليماً كثيراً.
علشان تشوف باقي المقالات عن الادعيه زورونا علي موقعنا حلم ويب اكبر موقع في العالم والشرق الاوسط لنشر الادعيه ونتمني ان نعجبكم علي هذه المقاله لا تنسوا مشاهده باقي الادعيه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط